تمت الترجمة بواسطة “محمود صالح”

كل شهر نقوم بتحديث قراءاتنا حول أحدث المنشورات المصرية. وتتنوع هذه المنشورات من القراءات المتاحة إلى الدوريات التى تم مراجعتها والتى نأمل أن توضح مجموعة واسعة من المواضيع التي تمت مناقشتها في علم المصريات، وربما تفتح الباب أمامكم إلى القراءات القادمة! وفيما يلي ستة كتب من المقرر إصدارها هذا الشهر: أكتوبر (2017).

المناظر الطبيعية الرهبانية في مصر القديمة  : إعادة إعمار أثرية

دارلين إل. بروكس هيدستروم

مطبعة جامعة كامبريدج (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9781107161818) – التكلفة: 154.95 دولار كندي

ملخص الناشر:

تقدم دارلين إل. بروكس هيدستروم تاريخاُ جديداً في مجال علم الآثار الرهبانية المصرية. وهذه هي الدراسة الأولى في اللغة الإنجليزية لتتبع كيف قام العلماء بتحديد موقع رهباني داخل المشهد المصري وكيف أثر هذا التحديد على تصورات الرهبنة. ثم تقدم بروكس هيدستروم عرضاً تاريخياً للمشهد الثلاثي لمصر لعرض إعادة توجيه تصور المشهد المادي. وتقوم بتحليل الأدلة الوثائقية القديمة، والأدب الرهباني في وقت مبكر، والتاريخ الكنسي قبل التحول إلى الأدلة الأثرية الشاملة على المستوطنات الرهبانية المسيحية. وبذلك، بينت الاختلافات الصارخة بين المشهد الرهباني المثالي والمشهد الرهباني الفعلي الذي تعرض لتغييرات حضرية من خلال الإنشاءات الرهبانية. وبناءً على النظريات الحرجة في دراسات المناظر الطبيعية، والنسبية، تنظر بروكس هيدستروم إلى المستوطنات المحلية من المستوطنات غير الرهبانية والرهبانية لتقدم اتفترضاً عن ما هي السمات التي تجعل المستوطنات الرهبانية فريدة من نوعها، وبالتالي تقدم تاريخاً جديداً من الرهبنة في مصر.

العنف والسلطة في مصر القديمة: صورة وإيديولوجية قبل المملكة الجديدة

لوريل بيستوك

دراسات روتليدج في علم المصريات (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9781138685055) – التكلفة: 140 دولار أمريكي

ملخص الناشر:

يتناول كتاب “العنف والسلطة في مصر القديمة” استخدام صور العنف في مصر القديمة قبل المملكة الجديدة. وبدءاً من التأكيد على أن تقديم هذه الصور وعرضها كانت بمثابة تكتيك للقوة، والتي تتعلق، ولكنها منفصلة، بالممارسة الفعلية للعنف، يستكشف الكاتب تطوير ونشر هذه الصور عبر سياقات مختلفة. ومن خلال استخدام صور عنيفة نسبياً من مجموعة متنوعة من الثقافات والأزمات الأخرى، ويدعو الكاتب أن ننظر ليس فقط إلى كيفية ارتباط الصور بالعنف المصري، ولكن أيضاً لماذا يخلق الناس صور للعنف ويضعونها أين يعيشون، وما المعنى الذي تنقله هذه الصور. ومن خلال الفهرسة والاستعلام عن صور العنف المصرية من فترات مختلفة وسياقات مختلفة – مثل المقابر الملكية والمعابد الإلهية والمناظر الطبيعية والأجسام المحمولة والمقابر الخاصة – يسلط العنف والسلطة الضوء على الفروق الدقيقة في العلاقة بين جوانب الأيديولوجية الملكية والفن وجماهيره في النصف الأول من التاريخ الفرعوني المصري.

الكنز الأعظم للسير جون سوان: تابوت سيتي الأول

جون هـ. تايلور

بيمبرنيل بريس (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9781910258873) – التكلفة: 9.99 جنيه إسترليني

ملخص الناشر:

يصف كتاب “الكنز الأعظم” للسير جون سوان واحدة من أكثر الآثار أهمية التي اكسشفت على الإطلاق في مصر – التابوت الجميل المصنوع من حجر الكالسيت للفرعون “سيتي الأول”. والتابوت، الذي أعيد اكتشافه في عام 1817 في مقبرة سيتي الأول في وادي الملوك من قبل المستكشف المعروف “جيوفاني بلزوني، يوجد الآن في متحف السير جون سوان في لينكولن إن فيلدز في لندن. ويسلط رائد علم المصريات “جون تايلور” الضوء على حياة “سيتي الأول”، والخلفية وراء صناعة التابوت، والسعادة المحيطة بإعادة اكتشافه والاستحواذ عليه من جانب السير جون سوان. ويوضح محتوى الكتاب بشكل كامل الصور المعقدة والنقوش الهيروغليفية التي تغطي الأسطح المنحوتة بدقة من التابوت. ويتضمن الكتاب أيضاً مقال بقلم “هيلين دوري” عن الاحتفالات التي أقيمت في المتحف لاستقبال وصول تابوت “سيتي الأول”. وتم نشر كتاب “الكنز الأعظم” بمناسبة الذكرى الـ200 لإعادة اكتشاف التابوت في عام 1817، لينضم إلى  معرض كبير في متحف السير جون سوان تم افتتاحه في أكتوبر 2017.

الجيزة والأهرامات: التاريخ النهائي

مارك لينر وزاهي حواس

مطبعة جامعة شيكاغو (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9780226425696) – التكلفة: 75 دولار أمريكي

ملخص الناشر:

استطاعت أهرامات الجيزة أن تصمد لأكثر من أربعة آلاف سنة، واستحوذت على إعجاب الأجيال المتعاقبة على مر العصور في جميع أنحاء العالم. وغالباً ما ننظر إلى الأهرامات على أنها محاطة بالأسرار، ولكن الحجارة، والكتابة الهيروغليفية، والمناظر الطبيعية، وحتى طبقات الرمال والحطام من حولهم تحمل الكثير من القصص. وفي كتاب “الجيزة والأهرامات: التاريخ النهائي”، يقدم اثنان من أبرز علماء المصريات في العالم – مارك لينر وزاهي حواس – رؤى فريدة من نوعها على أساس أكثر من أربعة عقود من الحفر والدراسة في الموقع. ويعتبر الهرم الأكبر “خوفو” هو الوحيد من عجائب الدنيا السبع القديمة في العالم الذي لا يزال قائماً، ولكن هناك أكثر من ذلك بكثير في منطقة الجيزة. وعلى الرغم من أننا نتصور الأهرامات – خوفو وخفرع ومنقرع – وأبو الهول على أنهم يتصاعدوا في الصحراء، بصورة معزولة وغامضة، كانوا في الواقع محاطين بالمعابد والمقابر الملكية والمدافن الواسعة، وحتى البلدات والمرافئ. ويوضح هذا الوصف الذي لا مثيل له الحياة الماضية بالتفصيل جنباً إلى جنب مع تاريخ الاستكشاف، والوظيفة الدينية والاجتماعية للأهرامات، وكيف تم بناء الأهرامات، وقصة الجيزة قبل وبعد عصر الدولة القديمة. وتساعد المئات من الرسوم التوضيحية – بما في ذلك الصور الحية للآثار والحفريات، فضلاً عن الخطط والتراميم والصور من الكاميرات التي يتم التحكم فيها عن بعد ومسح الليزر – على جلب هذه الآثار مجدداً إلى الحياة.

آثار من مصر القديمة

باربرا مندوزا

إيه بي سي كليو (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9781440844003) – التكلفة: 100 دولار أمريكي.

ملخص الناشر:

وجد المؤرخون أن المعرفة القيمة عن الحضارات القديمة يمكن أن تُستمد من فحص روتين الحياة اليومية. وتقدم هذه الدراسة الرائعة مجموعة من الأشياء اليومية والأعمال الفنية من مصر القديمة، وتسلط الضوء على الحياة الاجتماعية والثقافية للقدماء المصريين. ويبدأ الكتاب مع الإشارة إلى الجمال المصري القديم المعروف وينتقل تدريجياً إلى معالجة مختلف جوانب الحياة، بما في ذلك المنزل، والعمل، والاتصال، والانتقال والحياة بعد الموت. وبتنظيمه حسب الموضوعات، يحتوي العمل على الأقسام التالية: الجمال والزينة، والملابس؛ الأدوات المنزلية الكتاب والأثاث والألعاب؛ الطعام والشراب؛ الأدوات والأسلحة؛ محو الأمية والكتابة؛ الموت والمعدات الجنائزية؛ الدين والطقوس والسحر. ويحمل كل عنصر أهمية متساوية ويعود إلى العصر قبل الأسرات إلى فترة العصر اليوناني-الروماني في مصر القديمة (5000 قبل الميلاد إلى 300 م). كما يوفر قسم خاص بالكتاب إرشادات تقييم العناصر والقطع الأثرية عن طريق طرح أسئلة: من صنعها؟ ومن استخدمها؟ وما هو الغرض منها؟ ومتى وأين صنعت؟ للمساعدة في تقييم السياق التاريخي لهذه الأشياء.

المفقود، والمكتشف، والمجمع: مجموعة ورق البردي جامعة ميشيغان

آرثر فيرهوغت

جامعة ميشيغان (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9780472123162) – التكلفة: 39.95 دولار أمريكي.

ملخص الناشر:

يوفر كتاب “المفقود، والمكتشف، والمجمع” مدخلاً للوصول إلى مجموعة من البرديات القديمة والمواد ذات الصلة الخاصة بجامعة ولاية ميشيغان، وهي أوسع وأعمق موارد  من نوعها في نصف الكرة الغربي. وتم تأسيس هذه المجموعة في الجزء المبكر من القرن العشرين من قبل أستاذ الكلاسيكيات بجامعة ميشيغان “فرانسيس جورج كيلسي”. وكانت نيته الأصلية هي إنشاء مجموعة من القطع الأثرية التي من شأنها أن تكون مفيدة في تعليم الطلاب المزيد عن العالم القديم مباشرة في وقت كانت الرحلات إلى المعالم السياحية القديمة يُصعب ترتيبها. ويقدم آرثر فيرهوت، واحد من أشهر الباحثين في مجال جمع ورق البردي، معلومات واضحة وثاقبة في أسلوب جذاب وشيق لإشراك القراء والباحثين على حد سواء. وهذا الكتاب الذي يشرح تفاصيل المجموعة الأثرية، يقدم معلومات عن ما الذي تحتويه هذه المجموعة والنصوص القديمة التي تحتوي عليها وكيف تطورت منذ أن قام “فرانسيس كيلسي” بجمعها إلى يومنا هذا. ويوضح فيرهوغت في كتابه كيف يمكن لدارسين البرديات القيام بعملهم، وكيف يساهم ورق البردي في فهمنا لجوانب مختلفة من العالم اليوناني والروماني القديم. وتقدم ترجمات النصوص القديمة فرصة مثيرة للقراء للتعرف على الوثائق الأصلية التي تعود للعديد من القرون.

The Nile Scribes are thankful for the translation assistance by our official Cairo-based translator, Mahmoud Saleh