تمت الترجمة بواسطة “محمود صالح”

نسعى كل شهر إلى تحديث قرائنا حول أحدث المنشورات المصرية وإبراز أكبر قدر من الموضوعات التي نوقشت مؤخراً في علم المصريات والتي تفتح أعينكم أمام القراءات الجديدة. وفيما يلي ستة كتب من المقرر إصدارها في شهر ديسمبر 2017. وبمناسبة العام الميلادي الجديد، يمكنك أن تجعل أحد هذه الكتب هدية لمن تحب.

الجسم المقارن: القياس والتشبيه فى علوم الطب بين حضارة

  بلاد الرافدين، والحضارة المصرية، واليونانية والرومانية

حرره جون زد. وي

مطبعة بريل (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9789004356764) – التكلفة: 159 دولار أمريكي

ملخص الناشر:

يستكشف مؤلفو الكتاب كيف يمكن للقياس والتشبيه أن يشكلان مفاهيم حول جسد الإنسان والأمراض التي تصيبه من خلال دراسة 11 حالة من الطب القديم في بلاد الرافدين (بلاد ما بين النهرين) والحضارات المصرية واليونانية والرومانية. وتتناول موضوعات الكتاب دور القياس والتشبيه كسمات للثقافة والنظرية الطبية، وتتساءل عن طبيعتها وحتميتها، وحدودها ووضعها بين الموصوف والمفروض والتعقيدات في تصويرها كوسيلة مفهومة للاتصال والتوافق بين المستخدمين.

تحول مصر إلى المسيحية: التوفيق بين المعتقدات والعوالم المحلية في العصور القديمة المتأخرة

ديفيد فرانكفورتر

مطبعة جامعة برينستون (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9780691176970) – التكلفة: 39.95 دولار أمريكي

ملخص الناشر:

كيف يمكن للثقافة أن تتحول للمسيحية ولاسيما حضارة مثل حضارة مصر التي هي وريثة للتقاليد القديمة والآثار الرائعة يُقدم هذا الكتاب نموذجاً جديداً لتصور “عملية تحول مصر إلى المسيحية” من خلال النظر في إدخال الدين المسيحي في مختلف العوالم الاجتماعية والإبداعية النشطة في الثقافة المصرية خلال أواخر العصور القديمة. وكما يوضح ديفيد فرانكفورتر، فإن عناصر هذه العوالم الاجتماعية والإبداعية المختلفة جاءت لخلق أشكال مختلفة من المسيحية وفقاً لمصالحها الخاصة، والتعابير التقليدية، والإحساس بما يمكن أن يقدمه الدين. وبإعادة تعريف مصطلح “التوفيق بين المعتقدات” من أجل العملية الحتمية والمستمرة التي يتغلغل فيها الدين، يتناول الكتاب التشكيلات المختلفة للمسيحية المصرية التي تطورت على المستوى الداخلي، وأضرحة الشخصيات المقدسة، وعمل الحرفيين، وثقافة الكتبة الرهبانية، وإعادة تشكيل المشهد نفسه، من خلال المواكب، والهندسة المعمارية، وبقايا مشاهد أخرى قوية من الماضي.

طريق الآثار في منطقة النيل الأوسط: المجلد 2، حفريات من مروي إلى عطبرة 1994

مايكل مالينسون ولورانس سميث

مطبعة أركيو بريس (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9781784916466) – التكلفة: 34 جنيه استرليني

ملخص الناشر:

أجري أول موسم لأعمال المسح في عام 1993 قبل إنشاء “طريق التحدي” بين جيلي وعطبرة في السودان. وتم تنفيذ هذا العمل في منطقة مقابلة لأهرامات ميروي في الطريق إلى عطبرة. وسُجل ما يقرب من 170 موقعاً بعد أن نشر في المجلد الأول من “طريق الآثار في منطقة النيل الأوسط” لمالينسون وآخرون. وبالإضافة إلى ذلك، أعد تقرير يقدم المشورة إلى اللجنة الوطنية السودانية للطرق والجسور في المناطق التي يُحتمل أن تتضرر من جراء تشييد الطريق. وفي السنة التالية، أشير إلى أنه نظراً للتطوير المتقدم لتصميم الطريق لن يكون من الممكن إعادة توجيه مساره. وبناءً على هذا، تم اقتراح توفير “فترة إنقاذ” لاستكشاف المواقع المعرضة للخطر في الأشهر القليلة المتبقية قبل بدء التشييد. وتم توفير كمية محدودة من الأموال من قبل “صندوق هايكوك”. ونظراً إلى الوقوع المباشر لثمانية مواقع تضم 30 مبنى أثري على طول خط الطريق، فإن هناك حاجة إلى منهجية تسمح باستكشاف تلك المواقع وتسجيلها في الوقت المتاح الممول من جانب الصندوق والذي يستغرق ثلاثة أسابيع.

كيف تم بناء الهرم الأكبر

كريج بي. سميث

مطبعة كتب سميثسونيان (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9781588342003) – التكلفة: 27.95 دولار أمريكي

ملخص الناشر:

يقوم المهندس العالمي “كريج بي سميث” باستكشاف التخطيط والهندسة وراء عملية بناء الهرم الأكبر في الجيزة، متخطياً بذلك خبرات علماء المصريات والمؤرخين السابقين. ويُجيب الكاتب على أسئلة تتعلق بكيفية وضع القدماء المصريون خططهم في البناء، وجداول الأعمال، وإدارة العاملين، وحل المشاكل المتعلقة بالتصميم والهندسة، أو حتى الارتجال في العمل، مستخدماً الصور الفوتوغرافية المبهرة والرسوم التوضيحية الجميلة المرسومة بخط اليد للأدوات والمواد وتقنيات البناء المستخدمة قديماً. وفي مقدمة الكتاب، يشرح وزير الآثار المصري السابق الدكتور زاهي حواس أهمية فهم الهرم الأكبر كمشروع بناء مباشر.

علم المصريات الوثني: النهضة الحديثة للدين المصري القديم

بول هاريسون

مطبعة روتلدج (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9781138102996) – التكلفة: 140 دولار أمريكي

ملخص الناشر:

يُعتقد على نطاق واسع أن ممارسة الدين المصري القديم توقفت مع نهاية الثقافة الفرعونية وصعود المسيحية. ومع ذلك، فإن إعادة البناء المنظم وإحياء الممارسة الأصيلة للدين المصري أخذ في الازدياد، ولكن بطريقة غير موثقة تقريباً لما يقرب من ثلاثة عقود. ويُعد هذا الكتاب هو أول دراسة متعمقة للظاهرة العالمية الآن المعروفة باسم “الكيميتية”. ويُقدم الكتاب سلسلة من المقابلات مع شخصيات بارزة للكشف عن أحداث متصلة من المعتقدات والممارسات التي تمتد على مدى ثماني سنوات من النمو المجتمعي. والكتاب ذو قيمة للعلماء وطلاب علم الآثار وعلم المصريات، والتراث الثقافي، والديني والوثني وكذلك الكيميتية والمحبون للثقافة المصرية.

مرحلة سن البلوغ في مصر في العصور الوسطى: سن مراهقة للإناث، والقانون اليهودي، والثقافة العادية

إيف كراكوسكي

مطبعة جامعة برينستون (الرقم الدولي الموحد للكتاب: 9780691174983) – التكلفة: 39.95 دولار أمريكي

ملخص الناشر:

يأتي الكثير من ما نعرفه عن الحياة في الشرق الأوسط الإسلامي في القرون الوسطى من النصوص المكتوبة. ولكن كيف قامت هذه النصوص بوصف مشاركة النساء في المجتمعات؟ وماذا عن غير المسلمين الذين تنحدر تقاليدهم الدينية جزئياً من العصور القديمة المتأخرة قبل الإسلام؟

يحاول هذا الكتاب الإجابة على هذه الأسئلة من خلال إلقاء الضوء على سن المراهقة للفتيات اليهوديات في مصر الفاطمية والأيوبية وسوريا (969-1250). وباستخدام مئات الأوراق والوثائق اليومية – المعروفة باسم جنيزا – المحفوظة في أحد المعابد اليهودية في القاهرة، تقوم الكاتبة بتتبع “إيف كراكوفسكي” حياة الفتيات من الطبقات الاجتماعية المختلفة – الغنية والفقيرة – اللاتي كانت تستعدن للزواج والتحول لبالغات. وتقول إن الأسر التي نشأت فيها هذه الفتيات كانت أكثر تنوعاً وتفككاً مما كان يُعتقد. وتقترح كراكوسكي أيضاً نهجاً جديداً للهوية الدينية في المجتمعات الإسلامية السابقة – وتاريخ اليهودية الحاخامية. ومن خلال عدسة المرأة في سن البلوغ، تثبت أنه حتى الفتيات اليهود اللاتي اخلصن في إتباع التعاليم الحاخامية لم تفهمن دائماً العالم من هذا المنظور التعاليم. وتوضح كراكوفسكي عن طريق تتبع الخلل بين ممارسة التعاليم الحاخامية وحياة متبعيها كيف تكيفت اليهودية الحاخامية مع العصور الوسطى الإسلامية.

The Nile Scribes are thankful for the translation assistance by our official Cairo-based translator, Mahmoud Saleh.